كيفية إزالة لحمية الرحم بالأعشاب ،أعراضها وطرق علاجها

إزالة لحمية الرحم بالأعشاب هل هي حقيقة أم خرافة؟ وما هي طرق علاج لحمية الرحم؟ حيث يعد لحمية الرحم من المصطلحات التي تطلق على الزوائد الحميدة التي تنمو في الرحم، وقد يؤدي نموها المستمر في نهاية الأمر إلى ظهور أورام الرحم، وهناك البعض ممن يظنون أن هذه الزوائد يمكن علاجها باستخدام الأعشاب، لذا سنتعرف من خلال موقع الأرشيف ما إذا كان الأمر صحيح أم لا.

جدول المحتويات

إزالة لحمية الرحم بالأعشاب

من المتعارف عليه منذ قديم الزمن أن العلاج بالأعشاب هو إحدى الطرق التقليدية التي تساهم بالفعل في علاج الكثير من الحالات المرضية، وذلك لما لها من فوائد لم تظهر حتى في العلاجات الدوائية التي تم اكتشافها، حيث إنها من الطرق العلاجية التي نادرًا ما تترك على المريض أي آثار جانبية ووجود مواد طبيعية وفعالة بنسبة كبيرة بها.

كما كان العلاج باستخدام الأعشاب هو الأساس لصناعة الفيتامينات والمكملات الغذائية الموجودة في الوقت الحالي، فلا يعني ذلك أن الأعشاب علاج فعال في كافة الحالات المرضية، لكنها على الأقل قد تساهم في تقليل الأعراض الجانبية التي تصاحب الأمراض المختلفة.

كل هذه المعلومات تم إثباتها بالفعل من خلال التجارب والإحصائيات والدراسات العلمية التي أجريت، وعند البحث عن الأمراض التي يمكن علاجها باستخدام الأعشاب وجد أن هناك البعض من الأشخاص الذي يظنون أنه يمكن إزالة لحمية الرحم بالأعشاب، فهل يمكن بالفعل للأعشاب أن تعالج الأمراض المتعلقة بالأورام وأمراض النساء؟

في واقع الأمر لا يوجد في الطب والأبحاث ما يمكن من خلاله الجزم أن الأعشاب لها دور في علاج الزوائد اللحمية في الرحم، حيث إنه من مؤكد أن العلاج الرئيسي لمثل هذه الحالة هو الاستئصال الجراحي، أي أن هذا الاعتقاد خاطئ ومزعوم لعدم كفاية الأبحاث التي تجرى حول الأمر.

ففي حال استخدام الأعشاب لعلاج الأمر وبعد ذلك لم تجدي نفعًا وتوجهت السيدة إلى الطبيب، فيجب عليها أن تخبره بما كانت تتناوله من أعشاب أو أدوية لتجنب حدوث أي تداخل دوائي أو مضاعفات خطرة.

كما أنه من الجدير بالذكر في إطار التعرف على صحة عبارة إزالة لحمية الرحم بالأعشاب أن هناك واحدة من الحالات المرضية المشابهة التي تعرف باسم الألياف الرحمية، والتي تصاب بها السيدات في عمر الإنجاب وحتى سن انقطاع الطمث، وفي هذه الحالة يتم استخدام الأعشاب بالفعل، ولكن ليس للعلاج بل تخفيفًا من حدة الأعراض التي تتعرض لها المرأة على إثرها، ومنها:

  • عشبة كف مريم: فلهذه العشبة العديد من الفوائد بالنسبة للمرأة، حيث إنها تخفف من حدة آلام الدورة الشهرية وتخفف من نزيفها، كما أنها ذات تأثير قوي على الهرمونات وتقلل أعراض الإصابة بألياف الرحم.
  • الشاي الأخضر: والذي يحتوي على أحد أنواع البيوفلافونويد الذي يعمل بشكل ملحوظ على التقليل من عدد وحجم الألياف الموجودة في الرحم ويخلص الجسم من السموم.

لذا يمكن استخدام هذه الأعشاب أيضًا للتخفيف من أعراض لحمية الرحم وليس لعلاجها، وفي جميع الحالات يكون من الأفضل استشارة الطبيب أولًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة، مدى خطورته وكيفية علاجه

الطرق الموثوقة لعلاج لحمية الرحم

بعد عرض إزالة لحمية الرحم بالأعشاب ومدى صحتها يكون من الضروري التعرف على الوسائل الأخرى الأكثر فعالية في علاج هذه الحالة، وتتضمن هذه العلاجات كلٍ مما يلي:

1ـ العلاج الدوائي

من أول الطرق التي يلجأ لها الأطباء لعلاج وجود الزوائد اللحمية في الرحم هي استخدام الأدوية التي تعمل على التأثير على الهرمونات، والتي بدورها تساعد على تقليل حدة الأعراض وتقلل من حجم هذه الزوائد الجلدية.

من أبرز أنواع هذه الأدوية هي الأدوية الهرمونية المحتوية على هرمون البروجيسترون أو الأدوية التي تحمل الهرمون المطلق الذي يوجه إلى الغدد التناسلية، وكلا الدواءين يعملان على إحداث التوازن الهرموني في الجسم وتنظيم عملها وإفرازها.

2ـ العلاج من خلال تنظير الرحم

يعد العلاج الحديث باستخدام المناظير من الطرق العلاجية الجراحية، لكنها أقل بساطة وخطر من الجراحات التقليدية، وفيها يقوم الطبيب بإدخال الأدوات الجراحية والنظر إلى داخل الجسم عن طريق المنظار، وباستخدام إحدى الأدوات التي تسمى ملقط البوليبات، فيمسك بقاعدة الزائدة اللحمية ويقوم بنتفها بطريقة ملتوية بخفة.

3ـ كشط بطانة الرحم

هذه الطريقة العلاجية من الممكن إجرائها مع التنظير الجراحي، ففي الوقت الذي يكون فيه الطبيب يستخدم المنظار لرؤية ما بداخل الجسم فيمكنه استخدام المكشطة لكشط أي زوائد لحمية تكون موجودة على بطانة الرحم، ومن ثم يتم أخذ هذا الجزء الذي تم استئصاله إلى المعمل لمعرفة ما إذا كانت هذه الزائد سرطانية أن حميدة.

هذه الطريقة العلاجية تكون الأكثر فعالية في الحالات التي تكون فيها الأورام حميدة، وفي حال تعرضت المريضة لأي نوع من العدوى أثناء الجراحة يمكنها تناول المضادات الحيوية التي ينصح بها الطبيب، أما في الحالات التي يكون فيها الورم سرطاني فلن يكون من السهل التخلص منه إلا عند اللجوء للطريق الطويل لعلاج السرطان.

4ـ إجراء العمليات الجراحية

هناك بعض الحالات التي يضطر فيها الطبيب إلى إدخال المريضة إلى غرفة العمليات، وهي الحالات التي تكون فيها الزوائد اللحمية كبير ولا يمكن إخراجها باستخدام المناظير، وفي الحالات التي يكتشف الطبيب فيها أن هذه الزوائد عبارة عن أورام سرطانية فإن ذلك يعني ضرورة استئصال الرحم من الأساس.

أسباب ظهور الزوائد اللحمية في الرحم

وصولًا إلى اليوم فلم يتمكن الطب من اكتشاف سبب صريح وراء ظهور الزوائد اللحمية في الرحم، ولكن هناك احتمال أن يكون ظهورها ناتج عن تغير مستويات الهرمونات في الجسم، الأمر الذي بدوره يسبب حدوث زيادة غير طبيعية في سمك بطانة الرحم.

ذلك لأن مستوى هرمون الأستروجين يتغير بين الزيادة والانخفاض على مدار الشهر وبالتالي تنتج هذه الزوائد، إضافةً إلى وجود بعض العوامل التي قد تزيد فرصة ظهورها والتي تتمثل في:

  • الزيادة المفرطة في الوزن.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • استخدام أحد الأدوية التي تعالج الإصابة بسرطان الدم والتي من أبرزها دواء تاموكسيفين.

أعراض ظهور الزوائد اللحمية في الرحم

ليست جميع الحالات التي تعاني من ظهور الزوائد اللحمية في الرحم تظهر عليها أعراض لذلك، بالأخص في الحالات التي تظهر فيها هذه الزائدة بشكل منفرد بعيدة عن بعضها البعض ويكون حجمها صغير، ففي بعض الحالات الأخرى قد تظهر الأعراض على المرأة والتي تتمثل في كلٍ مما يلي:

  • خلل وعدم انتظام في الدورة الشهرية.
  • إيجاد صعوبة في حدوث الحمل.
  • ملاحظة زيادة أيام الحيض أكثر من الطبيعي.
  • في الفترة ما بين الدورتين قد تلاحظ بعض السيدات حدوث نزيف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب اليد اليمنى

طرق لتشخيص الإصابة بلحمية الرحم

في صدد التعرف على إزالة لحمية الرحم بالأعشاب ومدى فعالية الأمر، فيكون من الضروري معرفة الإجراءات التي يتخذها الطبيب عندما يصيبه الشك بأن الحالة التي أمامه مصابة بلحمية الرحم، حيث يتضمن فحصها العديد من الطرق أو إحداها قد يكون كافٍ للتأكد من الأمر، ومن أبرز هذه الفحوصات:

1ـ إجراء الأشعة الفوق صوتية من المهبل

هذا النوع من الفحوصات يقوم به الطبيب عن طريق إدخال إحدى الأدوات الطبية التي تشبه العصا عن طريق المهبل إلى أن تصل إلى داخل الرحم، هذه العصا تعمل عن طريق إصدار موجات فوق صوتية داخل الرحم من خلالها يتم تصوير الرحم، وفيها تظهر هذه الزائدة على هيئة أماكن سميكة في نسيج الرحم أكثر من الطبيعي.

2ـ تصوير الرحم بالتخطيط الصوتي

هذه الطريقة التشخيصية تعتمد على التصوير بالأشعة الفوق صوتية من خلال المهبل، يجريه الأطباء بعدها بالفعل، ويتم عن طريق إدخال مادة معقمة في الرحم باستخدام أنبوب قسطرة رفيع، هذا السائل يساعد على تمدد الرحم بشكل ملحوظ، الأمر الذي يعطي صورة أوضح لجداره ويوضح ما إذا كانت هناك زوائد أم لا.

3ـ تنظير الرحم

لا يستخدم التنظير في الجراحة والاستئصال فقط، بل يمكن الاعتماد على طب التنظير الحديث كواحد من وسائل الفحص والتشخيص، حيث يتم الفحص عن طريق إدخال المنظار ذو الإضاءة إلى الرحم عن طريق المهبل، ويرى الطبيب من خلاله ويكون قادر على فحص أنسجة الرحم الداخلية.

4ـ إجراء الخزعة

هو الفحص الذي يقوم الطبيب من خلاله بأخذ عينة من نسيج الرحم باستخدام أنبوب قسطرة رفيع وإدخاله إلى الرحم، ولكن يعد من أكثر الفحوصات المؤلمة.

مضاعفات الإصابة بلحمية الرحم

من الضروري ذكر المضاعفات الناجمة عن الأمر أثناء الحديث عن إزالة لحمية الرحم بالأعشاب، حيث إن تلك الحالة قد تتسبب في ظهور إحدى المضاعفات الآتية:

  • قلة الخصوبة التي قد تسبب العقم.
  • زيادة خطر حدوث الإجهاض في حال حدوث الحمل.
  • قد تتحول هذه الزوائد فيما بعد إلى كتل من الأورام السرطانية، ويكون هذا العرض أكثر قابلية للظهور في الحالات التي تكون المرأة فيها وصلت إلى سن اليأس.

الوقاية من لحمية الرحم

هناك العديد من النصائح التي في حال اتباعها يمكن للمرأة أن تقي نفسها من الإصابة بهذا النوع من الأمراض المزعجة، ولن تكون بحاجة للبحث عن إزالة لحمية الرحم بالأعشاب أو بغيرها من الطرق، ومن أهم هذه النصائح الوقائية:

  • إجراء الفحوصات الدورية لبطانة وعنق الرحم.
  • ممارسة العلاقات الحميمية الآمنة والاهتمام بالنظافة خلالها، لمنع حدوث أي نوع من أنواع العدوى التي قد تؤدي إلى تكون زوائد لحمية.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • تجنب التوتر والعصبية للحفاظ على ضغط متوازن للدم.

لحمية الرحم لا تكون حالة خطيرة إذا تم اكتشافها مبكرًا وعلاجها بالطريقة الصحيحة لذلك، وهنا تكمن أهمية إجراء الفحوصات الدورة للرحم، ويرجى تجنب التصديق في الأعشاب أنها علاج بمفردها، فما هي إلا مسكن للآلام.

هل ازالة لحمية الرحم ضرورية؟

لا، ولكن إذا كان لها مضاعفات وأعراض يوصي بإزالتها.

ما هي أخطر أعراض لحمية الرحم؟

يمكن أن تمنع الحمل وتسبب الإجهاض في بعض الأحيان.

ما هي الطرق البديلة لإزالة لحمية الرحم؟

تناول أدوية الهرمونات لكي يتم تقليص حجمها.

التعليقات مغلقة.